404
لا يوجد أي شيء هنا ! الصفحة الرئيسية

26‏/11‏/2015

شاهد كيف أصبحت الحرب الإلكترونية أشد وقعًا من الحرب التقليدية

Mohamed Elghdban
11/26/2015
بعد الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها عاصمة النور باريس في الايام الماضية، كنا تحدثنا عن تهديد ووعيد منظمة Anonymous للإرهابيين بأن ما حدث لن يمر مرور الكرام، وأنها ستنفذ هجمات الكترونية مدمرة، انتقامًا لما حدث وبالفعل فبعد أيام قليلة اصبحت هناك حربًا ضروس تجري في 40 بلدًا على الشبكة العنكبوتية وتتمثل في هجمات منظمة على بعض الخدمات في بعض الدول كما ستشاهدون بالصور في الأسفل.
حروب-المستقبل-شاهد-كيف-اصبحت-الحرب-الإليكترونية-أشد-وقعاُ-من-الحرب-التقليدية
- وخلال الأيام القليلة الماضية حدثت هجمات إلكترونية على العديد من البلدان التي يتهمها الهاكرز بالوقوف وراء الهجمات الإرهابية، نظرًا لموقفها السياسي أو أحداث سابقة، وبالتالي هذه الدول أصبحت تعاني على الصعيد الإلكتروني.
* وتشير الإحصائيات أن أكثر الدول تعرضًا للهجمات الإلكترونية هي: "السعودية والصين" وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية هي الهدف الرئيسي حيث تعتبر الدولة الأكثر تعرضًا لمثل هذا النوع من الهجمات.

* وبالطبع ففي ظل الصراع السياسي الدائر بين الدول، هناك حربًا شرسة تدور رحاها فوق أزرار إلكترونية لم يعتقد الكثير أنها ستصبح يومًا ما من أقوى الأسلحة الفتاكة.

* يُمكنكم أيضًا مشاهدة:
- هاكر تركي يخترق مئات المواقع الروسية والإيرانية
- شركة TE-Data تتعرض للاختراق من فريق هاكرز مصري

شاهد كيف أصبحت الحرب الإلكترونية أشد وقعًا من الحرب التقليدية Mohamed Elghdban 5 of 5
بعد الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها عاصمة النور باريس في الايام الماضية، كنا تحدثنا عن تهديد ووعيد منظمة Anonymous للإرهابيين بأن ما حدث...
واتساب

الكاتب:

مدوّن مصري، مؤسس موقع نتاوي، عاشق للتكنولوجيا، أعمل كمدوّن ومسوّق إلكتروني، أحب البرمجة والتصميم والتدوين، وأسعى بكل جهدي لتقديم محتوى مميز يثري المجال التقني العربي.

0 تعليق على موضوع : شاهد كيف أصبحت الحرب الإلكترونية أشد وقعًا من الحرب التقليدية

  • إضافة تعليق
  • "مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"



    advertising

    advertising

    advertising

    ** تابعونا على فيسبوك لتصلكم أحدث المقالات **

    ** إذا كان لديكم أي استفسار أو إضافة للمقال يُمكنكم وضعه في تعليق **
    ** تقديرًا لجهودنا ودعمًا للموقع.. يُرجى مشاركة المقال عبر أزرار المشاركة الاجتماعية بالأسفل **
    ***** تم بحمد الله *****

    advertising