404
لا يوجد أي شيء هنا ! الصفحة الرئيسية

1‏/4‏/2018

كيف تلاعبت روسيا بالانتخابات الأمريكية عبر الإنترنت؟

Mohamed Elghdban
4/01/2018
التكنولوجيا الآن أصبحت هي المسيطر الأول على حياة البشر، من يمتلك القوة والمعرفة التكنولوجية سوف يستطيع القيام بأي شئ يخطر على باله، وبحكم أني متابع جيد للمجال التكنولوجي بصفة عامة والذي أحيانًا ما يرتدي ثوب السياسة، فقد تابعت عن كثب الإشاعات التي زعمت أن روسيا قد تمكنت من التلاعب في الانتخابات الأمريكية الأخيرة والتي أسفرت عن فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب على حساب المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون، وعقب نهاية الإنتخابات بدأت هذه الإشاعات تطفو على السطح بحيث أصبحت المادة الإعلامية الأولى في أمريكا حتى تم فتح تحقيقات رسمية في هذا الأمر، وبعد التحقيقات صدرت الكثير من المعلومات التي تؤكد الأمر، فكيف تمكن الروس من التلاعب في الانتخابات الأمريكية باستخدام التكنولوجيا؟
كيف-تلاعبت-روسيا-بالانتخابات-الأمريكية
** يبدو أن عقلية الدب الروسي تغيرت بشكل كبير في السنوات الأخيرة خاصةً مع الهزيمة المُخزية في أفغانستان والتي يمكن أن نقول أنها ساهمت في تغير العقلية الروسية بشكل كبير بحيث أصبحت تستخدم أدوات للقيام بما تريد دون تدخل مباشر، وقد تكون هذه الأدوات دول أخرى أو أشخاص بارزون أو حتى التكنولوجيا التي كانت أحد الميادين التي تفوقت فيها الولايات المتحدة منذ أن توحّدت وحتى اللحظة، فالآن يمكن أن نقول أن لروسيا سلاح هام استخدمته كثيرًا في الفترة الأخيرة وهو سلاح القرصنة **

تاريخ الصراع بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية

تاريخ-الصراع-بين-روسيا-والولايات-المتحدة
- يبدو أن روسيا لم تنس حتى اللحظة أن أمريكا كانت أحد الأسباب التي أدت إلى تفكك الاتحاد السوفيتي في الماضي القريب، ويبدو أن منذ تلك الحقبة وروسيا قد أخذت على عاتقها قسم الانتقام لما فعلته بلاد العم سام، ويبدو أن ذلك تحقق بشكل كبير إذا ما رأينا الاخفاقات المتكررة للسياسة الأمريكية والاقتصاد الذي انهار بشكل كبير والحروب التي هُزمت فيه الولايات المتحدة معنويًا خلال هذه الفترة، في الوقت الذي نهضت روسيا من كبوتها وعادت لتحتل مكانتها كنِد مباشر لأمريكا، ويبدو أنني لم أعش فترة الحرب الباردة بين الدولتين لكنني الآن أعيش حربًا ساخنة غير مباشرة بينهما تدور رحاها في عقول زعماء الدولتين على رقعة الشطرنج لكنها في الواقع حربٌ ضروس في وسطها يُقتل الملايين من البشر بلا سبب وتُدمر بلدان كانت في ما مضي تعج بالحياة والأمل والمستقبل، دعونا نسرد معًا فصلاً هامًا من هذه الحرب وكيف نجحت روسيا في اختيار رئيسِ عدوها اللدود.

أحداث اختراق روسيا للانتخابات الأمريكية

أحداث-اختراق-روسيا-للانتخابات-الأمريكية
* سنتعرف معكم على أهم الأحداث التي وقعت بعملية الانتخابات وكيف تم التدخل بها، يمكنكم ربط الأحداث معًا لربط الأحداث القادمة بكيف تم التلاعب بالشعب الأمريكي والذي سنتعرف عليه في فقرة تالية.

- في سبتمبر 2015م تواصل مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI مع اللجنة الوطنية للحزب الديموقراطي محذرًا إياهم بأن أحد خوادمهم قد يكون تم اختراقه من قبل قراصنة روس، ولكن بعد قيام الفريق التقني بعمل بحث لم يجدوا شئ يُثير الريبة.

- في شهر نوفمبر من ذات العام تواصل الـFBI مجددًا مع الحزب بحذرًا إياهم بأن أحد أجهزتهم تقوم بإرسال معلومات إلى روسيا قبل أن يكتشف الحزب وجود اختراق فعلي في أجد الأجهزة داخل الحزب.

- في مارس من العام التالي 2016م يتلقى رئيس حملة كلينتون John Podesta بريد إلكتروني احتيالي يظهر كأنه مرسل من طرف جوجل يخبره بأن هناك شخص ما حاول الدخول لحسابه وأن عليه تغيير كلمة السر، وبعد عرض مشاركة الرسالة مع الفريق التقني الذي أخطأ بسذاجة وأخبره أنه إيميل شرعي، ليقوم الرجل بتغيير الباسورد الخاص به ويتم اختراقه بريده.

- في الشهر التالي يظهر مؤسس موقع التسريبات الأشهر ويكيليكس ليقول أن الموقع قد حصل على بعض رسائل هيلاري كلينتون وأنه سوف يقوم بنشرها، وفي نفس الشهر تقوم جريدة واشنطن بوست أن قراصنة يعملون لصالح الحكومة الروسية قاموا باختراق خوادم الحزب الديموقراطي وسرقة الكثير من المعلومات في الوقت الذي نفى الكرملين أن يكون لديه علاقة بالأمر.

- بعد ذلك يقوم الحزب بتعيين شركة للأمن المعلوماتي ليقوم بالبحث وراء عملية الاختراق لتعلن الشركة أن وراء هذه العملية مجموعتي قرصنة تعملان مع المخابرات الروسية وهي مجموعة "Cozy Bear" و"Fancy Bear".

- في يوليو 2016 يعلن مكتب التحقيق الفيدرالي أنه سيقوم بالتحقيق في الهجوم الذي تعرض له الحزب الديموقراطي والذي يُعتقد أن وراءه قراصنة روس بالتعاون مع المخابرات الروسية KGB.

- في ذات الشهر يعلن ترامب أن هيلاري كلينتون استخدمت خادم بريد إلكتروني خاص أثناء عمليها كوزيرة للخارجية في عهد باراك أوباما وهو ما يعتبر خرق للقوانين التي تحتم عليها العمل على خوادم حكومية مؤمنة.

- في سبتمبر من ذات العام يصدر عضوان في مجلس الشوخ بيانًا يستند على معلومات موثوقة أن المخابرات الروسية تخطط للتدخل في الانتخابات الأمريكية وتدعو بوتن لإصدار أوامر بالتوقف عن هذه الأنشطة.

- في نوفمبر 2016م تظهر معلومات جديدة بأن هدف الروس من التدخل في الانتخابات كان بغرض توجيه الناخبين نحو دونالد ترامب عن طريق تشويه صورة كلينتون وفي الشهر التالي تؤكد وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA هذه المعلومات.

- في ديسمبر 2016م وقبل نهاية العام يًصدر الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمرًا تنفيذيًا بفرض عقوبات على روسيا مع تحديد 6 أشخاص تم تسميتهم، كما طلب من 35 دبلوماسيًا روسيًا مغادرة البلاد في خلال 72 ساعة بسبب تورطهم في التلاعب بالانتخابات الأمريكية.

- في يناير من 2017م اجتمع مسؤلوا الاستخبارات الأمريكية مع دونالد ترامب ليوضحوا كيف تلاعبت روسيا في الانتخابات بشكل مفصل وسنتعرف على كيف تم ذلك في الفقرة التالية.

- في يونيو 2017 يُصرح بوتن أن الهجمات التي حدثت على الانتخابات الأمريكية ربما كان ورائها مواطنين روس عاديين يشعرون بالإجبار على الاستجابة للعقوبات التي تفرضها أمريكا على روسيا.

- في نفس الشهر أشار أحد المواقع الأمنية أن الحكومة الروسية قامت بتنفيذ هجوم من نوع spear-phishing استهدف حواسيب الشركة المُصنعة لماكينات التصويت الخاصة بالانتخابات وتم اختراق بريد إلكتروني واحد على الأقل، كما وزارة الأمن الداخلي أن القراصنة الروس استهدفوا أنظمة التصويت في 21 ولاية.

كيف تلاعبت روسيا بالانتخابات الأمريكية؟

كيف-تلاعبت-روسيا-بالانتخابات-الأمريكية
- بعدما تعرفنا على مجموعة الأحداث التي وقعت في تلك الفترة يجب الآن أن نقوم بربط الأحداث معًا لكي نصل إلى الحقيقة، وهي أن كافة الأمور التي فعلتها روسيا لم تُستخدم في التدخل بشكل مباشر في الانتخابات، بالرغم من اختراقها لقاعدة بيانات الناخبين والشركة المصنعة لآلات التصويت والحزب الديموقراطي وبعض لجان الكونجرس وغيرها، ما فعلته روسيا أهم من ذلك بكثير وهو من خلال توجيه الرأي العام الأمريكي نحو مرشح بعينه وهو دونالد ترامب.

- تمثل توجيه الرأي العام عبر القيام بنشر فضائح وتسريبات عن الحزب الديموقراطي وهلاري كلينتون بحيث يزداد نسبة المعارضين لها وما ساعد على ذلك أيضًا كونها عملت في عدة مناصب سياسية من قبل وهو ما يعني أن لها أخطاء سابقة يمكن استغلالها، أيضًا ساعدت على ذلك هو الشبكات الاجتماعية المؤثر الأول على الانتخابات وخاصةً فيسبوك.

- في تقارير الأجهزة الإستخباراتية الأمريكية أن هناك آلاف الحملات المدفوعة التي تمت على منصات اجتماعية شهيرة مثل فيسبوك وتويتر وتمبلر والتي ساعدت على توجيه الرأي العام الأمريكي بشكل كبير نحو انتخاب ترامب وركزت على تشويه صورة كلينتون، حيث أعلن فيسبوك أن هناك أكثر من 3,000 حملة إعلانية تم ربطها بروسيا عبر أشخاص وشبكات وهمية، لم يُعرف منها سوى شركة روسية تُدعى Internet Research Agency.

- الجدير بالذكر أن هذه الإعلانات ركزت على بعض الولايات مثل ولاية Michigan وولاية Wisconsin والتي نجح ترامب بالفوز بها بفارق ضئيل عن منافسته وهو ما يوضح أن هذا الأمر كان فعال بشكل كامل وطبعًا تكللت هذه الحملات وهذه الخطة العبقرية بتحقيق ما أرداه الروس وهو الإتيان بترامب ليجلس في المكتب البيضاوي داخل البيت الأبيض.

** الخاتمة **
- طبعًا هذه الأحداث التي ذكرناها هي التي تم الإعلان عنها حتى الآن حيث أن هناك الكثير من المعلومات التي تبقى سرية داخل ملفات الأجهزة الأمنية إلى أن يتم رفع السرية عنها، ولكن إذا نظرنا إلى عبقرية التخطيط من جانب روسيا سنعلم كيف أن التكنولوجيا هي شئ في غاية الأهمية يمكن من خلاله التحكم في كل شئ في هذا العالم، كما يجب أن ندرك الأثر الحقيقي لوسائل التواصل الاجتماعي في توجيه الرأي العام والتأثير على توجهات الأفراد بشكل كبير، وللأسف حينما ننظر إلى دولنا العربية نجدها بعيدة كل البعد عن هذا الزخم التكنولوجي فمازلنا دولاً تستخدم الورق والقلم، وما يبقى لنا سوى متابعة الفترة القادمة التي ستكشف لنا الكثير من الأسرار والخبايا حول ما حدث في هذه الفترة الذي يعتبر حدث فارق في مفاهيم الحياة السياسية والتكنولوجية.

* يُمكنكم أيضًا مشاهدة:
- من الذي يتحكم في الإنترنت؟
- إنترنت الأشياء بين الواقع والخيال
- الذكاء الاصطناعي قد يسبب حرب عالمية ثالثة
- قراصنة OurMine الهاكرز الأخطر على الإنترنت
- تعرف على الجانب المظلم من الإنترنت Dark Web
- إلغاء حيادية الإنترنت! عالمنا الافتراضي أصبح في خطر
- روسيا تسعى لإنشاء إنترنت مستقل لتفادي الهجمات الإلكتروني

كيف تلاعبت روسيا بالانتخابات الأمريكية عبر الإنترنت؟ Mohamed Elghdban 5 of 5
التكنولوجيا الآن أصبحت هي المسيطر الأول على حياة البشر، من يمتلك القوة والمعرفة التكنولوجية سوف يستطيع القيام بأي شئ يخطر على باله، وبحكم أ...
واتساب

الكاتب:

مدوّن مصري، مؤسس موقع نتاوي، عاشق للتكنولوجيا، أعمل كمدوّن ومسوّق إلكتروني، أحب البرمجة والتصميم والتدوين، وأسعى بكل جهدي لتقديم محتوى مميز يثري المجال التقني العربي.

0 تعليق على موضوع : كيف تلاعبت روسيا بالانتخابات الأمريكية عبر الإنترنت؟

  • إضافة تعليق
  • "مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"



    advertising

    advertising

    advertising

    ** تابعونا على فيسبوك لتصلكم أحدث المقالات **

    ** إذا كان لديكم أي استفسار أو إضافة للمقال يُمكنكم وضعه في تعليق **
    ** تقديرًا لجهودنا ودعمًا للموقع.. يُرجى مشاركة المقال عبر أزرار المشاركة الاجتماعية بالأسفل **
    ***** تم بحمد الله *****

    advertising