404
لا يوجد أي شيء هنا ! الصفحة الرئيسية

12‏/10‏/2017

هل يجب أن نخشى الذكاء الاصطناعي؟

Mohamed Elghdban
10/12/2017
الذكاء الاصطناعي هذا المجال الذي تحول إلى منافسة شرسة ليس بين شركات التكنولوجيا فحسب بل وبين الدول الكبرى، كل دولة تسعى إلى نيل حظوظها في هذا السباق والوصول إلى أعلى نتيجة في هذا المجال مع السعي في نفس الوقت للتفوق في مجال الحوسبة الكمومية، ورغم أن الذكاء الاصطناعي يَعد البشرية بحل المشكلات التي لم يستطع العقل البشري الوصول إلى حل لها إلا أنه وفي نفس الوقت يحمل تهديدًا خفيًا، لذلك يجب علي البشر عدم الابتهاج بسبب المنافسة المشتعلة حاليًا في مجال الذكاء الاصطناعي فربما كل تقدم يحدث في هذا المجال ما هو إلا عبارة عن خطوة نحو النهاية، سنطرح في هذا المقال سؤال على أفضل العقول البشرية في هذا العصر وسنرى كيف سيكون جوابهم، هل يجب أن نخشى الذكاء الاصطناعي؟
هل-يجب-أن-نخشي-الذكاء-الإصطناعي
** قبل معرفة إجابة العلماء علينا أن نعرف المغزى من السؤال أولًا، وحقيقة فنحن لا نسأل عن الذكاء الاصطناعي بشكل عام فهو مستخدم منذ فترة طويلة وحتى في وقتنا الحاضر بشكل متقدم، ولكن المغزى الحقيقي من هو السؤال حول مفهوم "التفرد التكنولوجي" للذكاء الاصطناعي دعونا نتعرف على مغزى سؤالنا **

ما هو التفرد التكنولوجي The Technological Singularity؟

- التفرد التكنولوجي عبارة عن النقطة التي سيتفوق فيه ذكاء الآلة على الذكاء البشري، ويعتقد الكثير من خبراء التكنولوجيا أن هذا الأمر سيحدث خلال الفترة من 2040م-2050م، حيث أنه وفي الوقت الحاضر بلغت نسبة ذكاء الآلات حوالي 50% حسب التقديرات الدقيقة ولكن ماذا سيحدث إذا وصلنا إلى نقطة التفرد التكنولوجي؟
ما-هو-التفرد-التكنولوجي
- عند الوصول إلى هذه النقطة لن تكون الآلات التي تم برمجتها بتقنيات الذكاء الاصطناعي مجرد شئ ينفذ الأوامر وإنما ستصبح كيان قادر على التفكير والتصرف وتولي المسؤلية، وإذا جرت الأمور بشكل حميد فإنه يتوقع أن يكون الوصول للتفرد التكنولوجي علامة فارقة في حياة الجنس البشري، وسيصبح البشر قادرون على حل كافة المشكلات التي لم يستطع البشر إيجاد حلول لها كالأمراض المستعصية على سبيل المثال، والشئ الأكثر إثارة هو إمكانية عمل اتصال بين القشرة المخية للإنسان والتي تتولي مهام التفكير مع السحابة الإلكترونية وهنا سيتم دمج الإبداع البشري في التفكير مع التنفيذ المثالي من قِبل الآلة ما يعني المثالية والكمال في حياة الجنس البشري.

- ولا يجب أن تأخذنا البهجة وننسى وجه العملة الثاني فماذا إذا جرت الأمور بشكل سيء؟
عندها وبدون تفصيل ستنتهي الحياة البشرية فهذا هو قانون الحياة "البقاء للأصلح" وهنا الأصلح لا ترمز للقوة فهذا الإنسان الذي حكم الأرض منذ المهد لم يكن الأقوى فهناك الكثير من الحيوانات أقوى من الجسد البشري وإنما كان الأصلح حيث امتلك العقل واستخدمه في تذليل كافة العقبات وبناء مئات الحضارات القديمة والحديثة.

- نفس الأمر سيحدث مع الآلات حيث ستكون هي الأصلح فذكائها سيفوق ذكاء البشر أضعاف مضاعفة وستجمع بذلك بين القوة والذكاء وبذلك علينا نسيان أي فرصة للتفوق على الآلة، وبعد أن فهمنا مغزى السؤال دعونا نسمع الإجابة.
* شاهد أيضًا: الذكاء الاصطناعي وصدمة الروبوتات الذكية

آراء عباقرة التكنولوجيا حول الذكاء الاصطناعي

- سنتعرف الآن على آراء بعض من أشهر العلماء في مجالات مختلفة حول الذكاء الاصطناعي وأهميته أو مخاطره كما يراها كلٌ منهم، دعونا نرى معكم ماذا سوف يكون رأيهم حول هذا الموضوع.

ستيفن هوكينج Stephen Hawking

ستيفن-هوكينج
- يرى عالم الفيزياء الشهير ستيفين هوكينج أن الذكاء الاصطناعي خطر يهدد الجنس البشري وأن الروبوتات يمكن أن تتطور حتى تصبح أسلحة أشد فتكًا من الأسلحة النووية، وأكد أن ما يمكن تحقيقه عبر الحاسوب يمكن تحقيقه أيضًا من خلال العقل البشري، وأن تطوير الذكاء الاصطناعي يمكن أن يكون أفضل أو أسؤ شئ حصل للبشرية، وطبعًا يجب أن يؤخذ هذاالكلام على محمل الجد خاصة إذا كان من شخص بقيمة وعلم ستيفين هوكينج.

إيلون ماسك Elon Musk

إيلون-ماسك
- إيلون ماسك العقلية الفذة ومؤسس شركة SpaceX وواحد من أشد المعارضين للاستخدام الحالي للذكاء الاصطناعي يرى أن تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي هو بمثابة استحضار الشيطان، ويتعجب ماسك من أن هناك الكثير من مطوري هذه التقنيات ليس لديهم أي قلق تجاه هذا الأمر، ويعتقد بأن التنافس المستمر بين الدول في ريادة هذه المجال سيؤدي في النهاية إلى خروج الآلة عن سيطرة البشر أو نشوب حرب عالمية ثالثة وفي كلتا الحالتين سيعني ذلك فناء الجنس البشري، فيجب وضع قواعد لهذا الأمر.
* شاهد أيضًا: الذكاء الاصطناعي قد يسبب حرب عالمية ثالثة

بيل جيتس Bill Gates

بيل-جيتس
- مؤسس الشركة العملاقة مايكروسوفت عبر عن قلقه من الذكاء الاصطناعي في أكثر من مناسبة حيث يرى بأن الأمر سيتطلب في البداية مساعدة من البشر قبل أن تصبح تقنيات الذكاء الاصطناعي قادرة على تهديد حياة البشر ويقول "في بداية الأمر سوف تقوم الآلات بالوظائف بدلاً من البشر وبعد عقود من التعلم سوف تكون ذكية بما يكفي لتهديد حياة البشر، أتفق مع رؤية إيلون ماسك والآخرين ولا أفهم لماذا لا يقلق البعض من هذا الأمر" وأكد بيل جيتس على أنه يجب أن نحرص على أن تظل الآلات "غبية" كما هي.

جاك ما Jack Ma

جاك-ما
- مؤسس موقع على بابا والملياردير الصيني الشهير جاك ما يري بأن الثلاثين عام المقبلة ستكون الأسوء حيث أصبحت الآلة تفعل أشياء يعجز الإنسان عن فعلها، وحذر من أن الذكاء الاصطناعي سوف يسبب شيخوخة القوى العاملة وانخفاض أعداد القوى العاملة، وأكد على أن الثورة التكنولوجية الأولى سببت الحرب العالمية الأولي والثورة الثانية قد سببت الحرب العالمية الثانية وأن الذكاء الاصطناعي هو الثورة الثالثة والتي سينتهي بها الأمر بإشعال فتيل الحرب العالمية الثالثة والتي لن ينجو منها البشر.

مارك زوكربيرج Mark Zuckerberg

مارك-زوكربيرج
- ومن الطبيعي عند الحديث عن الذكاء الاصطناعي يجب ذكر واحد من أكثر الأشخاص دفاعًا عن هذا المجال وتطويرًا له وهو الأمريكي مارك زوكربيرج مؤسس شركة فيسبوك وصاحب العديد من المشروعات التكنولوجية الهامة في وقتنا الحاضر، وجهة نظر مارك حول هذا الأمر متفائلة للغاية حيث يرى أن تطوير الذكاء الاصطناعي سوف يستخدم لإنقاذ ملايين البشر من خلال التحسينات التي سيقدمها في مجالات مختلفة، ويضع زوكربيرج الكثير من التمويل للمشروعات في هذا المجال لتأكيده على أنها هي تقنية المستقبل.

نيل تايسون Neil Tyson

- عالم الفيزياء الفلكية الأمريكي نيل ديجراس تايسون يعتبر من المدافعين عن الذكاء الاصطناعي وضرورة الاستفادة منه وهو دائم السخرية من الأفلام التي تصور الآلات بشكل ينفر البشر من الذكاء الاصطناعي ويعتقد نيل بأن البشر لا يخافون من انعدام المشاعر لدى الآلات وإنما يخافون من أن تكون مشاعر الآلات هي الأنانية فقط، ويرى نيل بأن الآلات التي تحتوي على تقنيات الذكاء الاصطناعي يمكن أن تشكل خطرًا على البشرية إذا تم برمجة العواطف في هذه الآلات.

رأي الكاتب في الذكاء الاصطناعي

Artificial-Intelligence
- لطالما كان الفضول هو سمة مميزة للجنس البشري، دائمًا ما نتطلع لرؤية الأشياء التي لا يمكن رؤيتها، إذا نظرت إلى الأطفال وبرغم محدودية تفكيرهم في الصغر ستجد أغلب أسئلتهم تدور حول كينونة الأشياء وكيفية وجودها، هكذا نحن البشر لم نكتفِ بالنظر إلى القمر وتمني رؤية ما عليه بل قمنا بالوصول إليه، لم نكتفِ بذلك فقمنا بالوصول إلى الكواكب الأخرى ومن يدري ربما في المستقبل نستطيع الوصول إلى مجرات وعوالم وكائنات أخرى في هذا الكون الفسيح لم نكن نعتقد في وجودها.

- دائمًا نبحث عن الأشياء الغامضة والتي نعرف أنه لا يمكن الوصول إلى ماهيتها، نعرف أن الكون موجود ولكن نظل نبحث عن كيفية وجوده والسؤال الشهير كيف بدأ الخلق ؟ نوقن أن الموت حقيقة ولكن يملئنا الفضول لكي نعرف ماذا بعد الموت؟ نعرف أنه لا يمكن رؤية عالم الجن ولكن نظل نبحث عن كيفية لذلك.

- إن الذكاء الاصطناعي لا يختلف عن الأمور السابقة البشر يقتلهم الفضول للوصول إلى أقصى ما يمكن الوصول إليه في هذا المجال، يسعون سعيًا حثيثًا للوصول إلى المدن التي نراها في الأفلام التي تتحدث عن المستقبل فهذه مركبات طائرة وهذا الشخص الذي قام بالسفر اللحظي بضغطة زر وهذه الآلات التي تعمل بدون كهرباء فقد اكتشفنا مصدر دائم للطاقة، ويكفي أن نقول أن البشر سيظلون عاكفين على تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي حتى لو تأكدوا أن هذا الأمر سيقضي على حياة البشر دون شك، ذلك دعونا فقط نستمتع بمزايا هذا التطور وليقضِ الله أمرًا كان مفعولًا.
- وأنت عزيزي القارئ ما هو رأيك هل يجب أن نخشي الذكاء الاصطناعي؟

* يُمكنكم أيضًا مشاهدة:
- ما هي لغات البرمجة؟
- ما هو التخزين السحابي؟
- ما هو التورنت؟ وما هي فائدته
- إنترنت الأشياء بين الواقع والخيال

هل يجب أن نخشى الذكاء الاصطناعي؟ Mohamed Elghdban 5 of 5
الذكاء الاصطناعي هذا المجال الذي تحول إلى منافسة شرسة ليس بين شركات التكنولوجيا فحسب بل وبين الدول الكبرى، كل دولة تسعى إلى نيل حظوظها في ه...
واتساب

الكاتب:

مدوّن مصري، مؤسس موقع نتاوي، عاشق للتكنولوجيا، أعمل كمدوّن ومسوّق إلكتروني، أحب البرمجة والتصميم والتدوين، وأسعى بكل جهدي لتقديم محتوى مميز يثري المجال التقني العربي.

0 تعليق على موضوع : هل يجب أن نخشى الذكاء الاصطناعي؟

  • إضافة تعليق
  • "مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"



    advertising

    advertising

    advertising

    انضموا إلينا على جروب الموقع على فيسبوك
    ** إذا كان لديكم أي استفسار أو إضافة للمقال يُمكنكم وضعه في تعليق **
    ** تقديرًا لجهودنا ودعمًا للموقع.. يُرجى مشاركة المقال عبر أزرار المشاركة الاجتماعية بالأسفل **
    ***** تم بحمد الله *****

    advertising