recent
آخر المقالات

ما هو VRAM؟ وما تأثيرها على أداء ألعاب الكمبيوتر؟

ما هو VRAM
ما هو VRAM؟ هذا السؤال يُعد واحدًا من أكثر الأسئلة التي يبحث عنها من يريد شراء كارت شاشة أو يقوم بشراء حاسوب جديد أو حتى يريد معرفة ما أهمية هذا الرقم، ولماذا يعتبر حجم الـVRAM الكبير من أهم مواصفات كرت الشاشة الجيد، ومن العوامل التي يجب أن يهتم بها لاعبو الفيديو وكذلك من يستخدم برامج تصميم جرافيك أو برامج المونتاج وغيرها. في هذا المقال إن شاء الله سنجيب عن هذا السؤال، وسنعلم ما هو VRAM؟ ما أهميته؟ وكيفية رفع VRAM في الكمبيوتر.

ما هي الرام؟

- في البداية وقبل الحديث عن الـVRAM يجب أن نعرف أولًا ما هي الرام RAM؟ تحدثنا في المقال السابق في قسم الهاردوير على موقعنا عن أهمية ذاكرة الوصول العشوائي (الرام) وأنواعها، وذكرنا أن من أهم استخدامات الذاكرة RAM هي إمداد المعالج بالبيانات التي يحتاج إليها بسرعة فائقة، نظرًا لنوعية الشرائح المتطورة التي تعتمد عليها تلك الذاكرة.

- الرام باختصار هي عبارة عن ذاكرة متطورة التصميم، تقوم بحفظ أهم البيانات والمعلومات التي يجري استخدامها، بحيث إذا احتاج المعالج إلى تلك البيانات تقوم الرام بإرسالها إليه بشكل فوري. حاليًا نسخة الرام الأكثر شيوعًا هي DDR4، وهي تستطيع إلى أكثر من 5100MT/S.

ما هو VRAM؟

ما هو ال VRAM
- مصطلح VRAM يُشير إلى ذاكرة الوصول العشوائي الخاصّة بمعالج أو بطاقة الرسوميات (كارت الشاشة). كلمة RAM تُشير إلى مصطلح ذاكرة الوصول العشوائي Random Access Memory، وحرف الـV يُشير إلى كلمة Video، وبالتالي فكلمة VRAM تُشير إلى مصطلح Video Random Access Memory.

- باختصار؛ كل بطاقة رسوميات تحتاج إلى ذاكرة وصول عشوائي تقوم بتخزين بيانات هامّة فيها من أجل استخدامها عند عمل معالجة للإطار وعرض الصورة على الشاشة. وكما نعلم أن من خصائص المعالج استمداده للبيانات من الرام، فإن كارت الشاشة يستمد البيانات التي يحتاج إليها من الـVRAM.

- أهمية ذاكرة الفيديو هنا تكمن في السرعة الخاصّة بها. هذه الذاكرة تعتمد على ذاكرة الرام الديناميكية DRAM، وهو النوع الذي يوفر سرعة فائقة في التعامل مع البيانات لا تضاهيها سرعة أي هاردوير آخر مثل وسائط التخزين من نوع SSD. وهذه السرعة في التعامل مع البيانات هي ما توفر لنا سلاسة في تشغيل البرامج، وعدم وجود تأخير (لاج) في الألعاب وما إلى ذلك.

ما هو GDDR؟

«اضغط على الصورة بالأسفل لمشاهدة مقارنة عملية»
- بعدما تعرفنا على مصطلح VRAM يجب أن نتعرف على مصطلح آخر وهو GDDR. اختصار DDR يُشير إلى مصطلح Double Data Rate، وهو يعني إمكانية مضاعفة حجم البيانات التي يتم نقلها في نفس المدة الزمنية. أي أن الذاكرة تستطيع نقل ضعف بيانات الإصدار السابق في نفس الدورة. وحرف G في مصطلح GDDR يُشير إلى كلمة رسوميات Graphics.

- في ذاكرة الرام ما زلنا نستخدم حاليًا DDR4. بينما في ذاكرة الفيديو VRAM وصلنا إلى GDDR5 وكذلك GDDR6 & GDDR6X. هنا يجب التنويه أنه لا علاقة أو ارتباط وثيق بين أجيال ذاكرة النظام DDR وذاكرة الفيديو GDDR، فكلٌ منهما له استخداماته والأمور التي يحاول تحسينها.

- يركز تطوير أجيال GDDR على تحسين معدل نقل البيانات، استهلاك أقل للطاقة، خفض الحرارة المولّدة وبالتأكيد زيادة سعة الـVRAM قدر الإمكان. هذا ينعكس على أداء معالجة الجرافيك؛ فستحصل على عدد إطارات أعلى في الألعاب، وقت أقل لعمل Render على برامج المونتاج، وطبعًا استهلاك أقل للطاقة وتوليد أقل للحرارة.

- لهذا؛ إذا كنت ستقوم بشراء كارت حاول الحصول على أحدث إصدار GDDR متوفر، وهو حاليًا GDDR6X أو على الأقل GDDR6.

ما حجم VRAM الذي تحتاجه؟

كيف ارفع vram
- يعتمد حجم ذاكرة الـVRAM الذي تحتاجه على عدة أشياء منها دقة الشاشة، الغرض من الاستخدام، نوعية البرامج التي ستستخدمها على الحاسوب، الألعاب التي ستلعبها على الجهاز وأمور أخرى.

- على سبيل المثال إذا كانت دقة شاشتك 1080p فستحتاج إلى كارت شاشة بحجم ذاكرة 4 جيجابايت كحد أدنى. بالنسبة للشاشات بدقة 1440p أو (2K) ستحتاج إلى ذاكرة بحجم 6-8 جيجابايت. أما شاشات 4K فستحتاج إلى VRAM بحد أدنى 8 جيجابايت.

- نفس الأمر ينطبق على الغرض من استخدامك للجهاز. على سبيل المثال؛ إذا كنت تريد استخدام برامج عالية الأداء مثل برامج المونتاج أو برامج تصميم مجسمات 3D أو تشغيل مقاطع فيديو 4K أو حتى للألعاب دقيقة التفاصيل مثل Red Dead Redemption 2 أو Forza Horizon 5 أو غيرها، فستحتاج إلى ذاكرة بحجم 6-8 جيجابايت فما فوق.

حل مناسب لمساعدتك على تحديد حجم الـVRAM الذي تحتاجه هو عمل قائمة بالبرامج أو الألعاب التي تريد تشغيلها على حاسوبك، ثم البحث في جوجل باسم البرنامج أو اللعبة مع إضافة كلمة Requirements. ستظهر بعد ذلك متطلبات تشغيل البرنامج أو اللعبة ومنها حجم ذاكرة الفيديو المطلوبة.

كيفية رفع VRAM

- إذا كنت تستخدم لاب توب أو كمبيوتر مكتبي بكارت مدمج فهنا ذاكرة الـVRAM تكون عبارة عن جزء محجوز من ذاكرة النظام (الرام) نفسها. في هذه الحالة يمكن زيادة حجم ذاكرة الفيديو من خلال إعدادات البايوس الخاصّة بالجهاز وقد ينتج عن ذلك تحسن في أداء أي برامج أو ألعاب تتطلب ذاكرة بحجم أكبر من الذاكرة التي كانت متوفرة.

- للقيام بعملية رفع VRAM للكارت الدخلي يمكنك مشاهدة الفيديو بالأعلى، وهو يشرح عكس المطلوب، وهو خفض مساحة الرام التي يستخدمها كارت الشاشة، لكن في الفيديو تستطيع أن ترى من أين يمكنك الوصول إلى إعدادات رفع ذاكرة الـVRAM وتستطيع زيادتها إلى الحجم الذي تريده، مع الحفاظ على حجم كافي من الذاكرة للنظام.

زيادة VRAM كرت الشاشة الخارجي

- أخيرًا بالنسبة إلى كروت الشاشة الخارجية فلا يمكن زيادة حجم ذاكرة الفيديو الخاصّة بها، وذلك لأنها تصميمها وطريقة عملها تختلف عن ذاكرة النظام. بالتالي لا يمكن الاستعانة بالرام من أجل زيادة ذاكرة الكارت الشاشة الخارجي.

- إذا كنت تريد تشغيل برامج أو ألعاب تحتاج إلى زيادة VRAM كرت الشاشة الخارجي في جهازك؛ فأفضل حل لهذه المشكلة هو بيع الكارت الذي تمتلكه حاليًا وشراء كارت شاشة جديد يمتلك ذاكرة بنفس الحجم الذي تريده.

** إذا كان لديكم أي استفسار أو إضافة للمقال يُمكنكم وضعه في تعليق **
** تقديرًا لجهودنا ودعمًا للموقع.. يُرجى مشاركة المقال عبر أزرار المشاركة الاجتماعية بالأسفل **
***** تم بحمد الله *****
author-img
Muhammad Elghdban

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Unknown photo
    Unknown3 يناير 2022 في 11:55 ص

    السلام عليكم نتاوي ممكن اتواصل معك خاصة بعد اذنك

    حذف التعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent