404
لا يوجد أي شيء هنا ! الصفحة الرئيسية

4‏/8‏/2018

ما الفرق بين Bounce Rate وDwell Time؟

Mohamed Elghdban
8/04/2018
الموقع الناجح هو الذي يقوم بتحليل أداءه بشكل مستمر ومتابعة إحصائياته الإيجابية ومحاولة تطويرها بالإضافة إلى القيام بتتبع الإحصائيات السلبية ومعرفة كيفية تحسينها، وهناك الكثير من الإحصائيات التي يجب على صاحب كل موقع متابعتها دائمًا منها معدل الارتداد Bounce Rate والذي تحدثنا عن مفهومه في موضوع سابق وتعرفنا على أسباب ارتفاعه التي تؤثر على الموقع بشكل سلبي وأيضًا على الطرق التي يمكن من خلاله خفض هذا المعدل لتحسين أداء الموقع، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن نوع آخر من الإحصائيات وهو ما يتعلق بمدة بقاء الزائر في موقعك أو ما يُعرف بـDwell Time.
الفرق-بين-Bounce-Rate-وبين-Dwell-Time

ما هو معدل الارتداد Bounce Rate؟

- نسبة الارتداد ببساطة هي عبارة عن "عدد الصفحات التي شاهدها الزائر بعد الدخول إلى موقعك"، وهي معادلة بسيطة يمكنك معرفة هذه النسبة بقسمة عدد الزوار الذين شاهدوا أكثر من صفحة على عدد الزوار الإجمالي لتحصل على النسبة المئوية الخاصة بموقعك، وطبعًا كلما كان هذا المعدل منخفض كلما انعكس ذلك غالبًا بشكل إيجابي على موقعك حيث يوحي لمحركات البحث بمدى جودة المحتوى المُقدم على الموقع بحيث يدفع الزائر إلى مشاهدة صفحات أخرى غير الصفحة التي دخل منها للموقع، وطبعًا يمكنك مشاهدة معدل الارتداد الكلي لموقعك أو لصفحات معينة أو لنوع معين من الترافيك من خلال لوحة الإحصائيات جوجل أناليتكس وقد شرحنا طريقة ذلك في الموضوع السابق يمكنكم الدخول إليه لمعرفة كل شئ عن هذا المقياس.

ما هي مدة البقاء Dwell Time؟

ما-هي-مدة-البقاء-Dwell-Time
- هذا المقياس ببساطة يمكن اختصاره بأنه "المدة التي ظل فيها الزائر داخل موقعك منذ نقره على موقعك في محرك البحث وحتى خروجه من الموقع"، هذا المصطلح ذُكر لأول مرة في تدوينة عام 2011م لـDuane Forrester وهو أحد كبار المديرين لمحرك بينج Bing، حيث تحدث أن "الوقت الذي يقضيه الزائر بين نقره على نتيجة في محرك البحث ثم العودة مجددًا لصفحة البحث يمكن أن يخبر عن التجربة الذي عاشها الزائر فمثلًا إذا قضى الزائر دقيقة أو اثنتين يمكن أن يكون هذا جيدًا حيث أن الزائر ربما قد استفاد من محتوى موقعك ولكن إذا قضى الزائر ثوان قليلة فهذا يدل على ضعف محتوى الموقع".

- بالتالي فاعتماد مقياس Dwell Time على أنه عنصر من عناصر تقييم المواقع والنتائج في محرك البحث يعتبر أمرًا منطقيًا أليس كذلك، فالموقع الذي يقضي فيه الزائر عدة ثوان يجب أن يختلف ترتيبه عن الموقع الذي يقضي فيه الزائر عدة دقائق وهذا بالطبع مع مراعاة الاختلاف بين مجالات المواقع، وبالتالي نجد أن مدة بقاء الزائر عند ضغطه على نتيجة بحيث معينة تعتبر من العوامل التي يعتمد عليها جوجل في ترتيب النتائج البحث عبر نظام RankBrain، حيث أن هدف محركات البحث العام هو تحقيق أفضل تجربة للزائر حتى يعود إليها مجددًا، وأفضل تجربة تتحقق من خلال عثور الزائر على أفضل محتوى يجيب على استفساراته أو يوفر له المعلومات التي أتى إلى محرك البحث لكي يعثر عليها.

كيفية قياس معدل Dwell Time؟

- على عكس نسبة الارتداد فحتى الآن لا توجد أداة يمكنك من خلالها معرفة هذا معدل بقاء الزائر ولا حتى في جوجل أناليتكس، وهناك من يعتقد أن تقنية قياس هذا المعدل من الأدوات الرئيسة التي تعتمد عليها خوارزميات جوجل في تعيين ترتيب نتائج البحث وبالتالي فهي لا تشاركها مع مديري المواقع، لكن يمكنك معرفة معدل البقاء داخل الصفحة Time On Page من خلال الأدوات الإحصائية الأخرى، ومن خلال جمع متوسط مدة البقاء داخل الصفحة مع معدل الارتداد يمكن تخمين معل البقاء Dwell Time بشكل صحيح بدرجة كبيرة، لكن الأمر ليس بهذه الدرجة من الأهمية، فقط يجب أن تحرص على القيام بكافة الخطوات اللازمة من أجل خفض معدل الارتداد وزيادة مدة البقاء داخل موقعك.

ما الفرق بين معدل الارتداد Bounce Rate ومدة البقاء Dwell Time؟

الفرق-بين-معدل-الارتداد-Bounce-Rate-ومدة-البقاء-Dwell-Time
- حسنًا ربما قد يجد البعض صعوبة في فهم الفرق بين كلا المعدلين ويقوم بالخلط مع مفاهيم أخرى، لذلك سأحول أن أوضح الفرق بين مجموعة مصطلحات بشكل بسيط للغاية حتى نستطيع فهم طريقة عمل كل معدل وأهميته، وطبعًا جوجل والمحركات الأخرى لديها أدوات تستطيع جمع هذه المعلومات وتحليلها واتخاذ خطوات بموجبها بكل دقة.

معدل الارتداد Bounce Rate

- هي عبارة عن نسبة عدد الصفحات التي شاهدها الزوار مقسومًا على عدد الزيارات الكلي بغض النظر عن المدة التي ظل فيها الزائر داخل صفحة معينة فحتى لو كانت بقى ثوان فقط في صفحة قبل الدخول إلى الأخرى سيؤدي ذلك إلى خفض معدل الارتداد.

ارتداد حقيقي

- عندما يدخل الزائر إلى موقع ولا يجد ما يبحث عنه فيقوم بالعودة مجددًا لمحرك البحث بعد انقضاء عدة ثوان فقط من دخوله، فإن ارتداده عن الموقع يعتبر ارتداد فعلي لأنه لم يقم بأي رد فعل أو تفاعل مع المحتوى، وهذا النوع يؤثر على الموقع بشكل سلبي حيث أنه لم يقدم للزائر ما يريد وبالتالي يمكن أن تتراجع هذه الصفحة إلى نتيجة أدنى.

ارتداد طبيعي

- قد يدخل الزائر إلى نتيجة من محرك البحث فيجد فيها كل ما يبحث عنه وكل المعلومات متوفرة في تلك النتيجة وبالتالي يقوم بالتفاعل معها مثل مشاهدة فيديو أو النقر على الصور أو كتابة تعليق أو غير ذلك، وبعد قضاء عدة دقائق يقوم الزائر بالخروج من الموقع بعدما وجد ما يبحث عنه، بالرغم من أن هذا أيضًا يعتبر ارتداد عن الموقع لكنه ارتداد إيجابي وسيعطي فائدة لموقعك في محرك البحث نتيجة تفاعل الزائر مع المحتوى.

مدة البقاء Dwell time

- هي المدة التي يقوم فيها الزائر بالبقاء داخل موقع معين منذ نقره على نتيجة من محرك البحث وحتى الضغط على زر العودة إلى صفحة البحث مجددًا، سواءً قام بالبقاء كامل هذه المدة في نفس الصفحة أو قام بالدخول إلى صفحات أخرى.

الوقت داخل الصفحة Time On Page

- هو الوقت الذي قضاه الزائر داخل صفحة معينة فقط قبل الدخول إلى صفحة أخرى داخل الموقع أو الدخول إلى رابط خارجي أو حتى العودة إلى صفحة البحث مجددًا، فهي تساعد على تحديد أهمية هذه الصفحة.

هل مدة بقاء الزائر Dwell Time من عوامل الترتيب في جوجل؟

- بالتأكيد هو من عوامل الترتيب في محركات البحث بشكل عام وجوجل بشكل خاص، وطبعًا هذا رأي شخصي لي بناءً على تجارب عملية حيث أنه لا يوجد اعتراف رسمي من جوجل أن معدل الارتداد أو مدة البقاء من عوامل الترتيب لديها ولكن مع إطلاق نظام أو خوارزمية RankBran الذي يتولى معالجة نسبة كبيرة من عمليات البحث فبالتأكيد يعتبر عامل مدة البقاء داخل النتيجة من عوامل الترتيب داخل النظام الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي الذي يقوم بقياس رد فعل الزائر تجاه نتيجة معينة لكي يضع تلك النتيجة في الترتيب الصحيح لها، وبالتالي فإنه أمر منطقي أن تكون المدة التي يظل فيها الزائر داخل موقع بعد الدخول إليه من محرك بحث من عوامل قياس جودة هذا الموقع، فكلما كان الوقت الذي يقضيه الزائر في موقعك أكبر كلما أشار ذلك إلى محركات البحث بجودة محتوى موقعك وانعكس ذلك بالإيجاب على ترتيب موقعك في محرك البحث.

كيفية تحسين معدل Dwell Time

كيفية-تحسين-معدل-Dwell-Time
- بالتأكيد أي مقياس أو إحصائيات في أي موقع يمكن العمل على تحسينها من أجل أن تنعكس بنتيجة إيجابية على الموقع، سوف نتعرف على أفضل طرق يمكنك من خلالها زيادة مدة بقاء الزائر في موقع وبالتالي زيادة معدل Dwell Time.

1- المحتوى الشامل

- دائمًا أركز على المحتوى في كل مقال عن طرق تحسين المواقع في محركات البحث، لأن المحتوى بكل بساطة هو الذي يدفع الزائر للبقاء في موقعك والتفاعل مع مقالاتك والتنقل من مقال لآخر وغير ذلك، وبالتالي كلما كان محتوى موقعك مميز ويغطي كافة جوانب الموضوع الذي تتحدث عنه كلما حقق ذلك فائدة للزائر وهو ما سينعكس بشكل إيجابي على موقعك، فالحرص كل الحرص على تقديم محتوى يلبي احتياجات الزائر ويدفعه للبقاء داخل الموقع لأطول فترة.

2- تصميم وسرعة الموقع

- عامل ثان مشترك لتحسين الكثير من إحصائيات موقعك وهو تصميم موقع والذي يجب أن يكون ذو شكل جيد وسهل في الاستخدام والتنقل داخل المحتوى بالإضافة إلى عامل السرعة الذي يؤثر بشكل كبير على معدل البقاء، فإذا كان موقع يستغرق وقتًا طويلًا في التحميل فسوف يقوم الزوار بإغلاق الموقع بعد ثوان من دخوله وسينعكس ذلك سلبيًا على موقعك، لذلك يجب أن تراعي خفة وتجاوب قالب موقعك واستخدمه من مختلف الأجهزة كزائر عادي وحاول معرفة ما يزيد التفاعل على الموقع.

3- ربط الصفحات داخليًا

- اتفقنا على أن معدل البقاء أو Dwell Time هي عبارة عن المدة التي يقضيها الزائر في موقع دخل إليه من محرك البحث، وبالتالي فهذا المفهوم يندرج تحته الصفحات الداخلية الأخرى التي شاهدها الزائر وانتقل إليها من صفحة الدخول، فعليك أن تقوم بربط مقالاتك ببعضها ووضع روابط المقالات السابقة المرتبطة بموضوع تتحدث عنه في مقال آخر، فهذا يدفع الزائر للبقاء مدة أطول داخل الموقع عبر التنقل بين الروابط وخاصةً إذا كان المحتوى المُقدم مميز.

4- المحتوى المرئي

- وجود المقالات ذات المحتوى النصي فقط قد يجعل الزائر يشعر بالملل ومن ثَم مغادرة الموقع بعد وقتٍ قصير، هنا يكون دور أصحاب المواقع أن تقوم بوضع محتوى مرئي منوّع مع المحتوى النصي، فتقوم بإضافة الصور وتصميمات الإنفوجرافيك ومقاطع الفيديو والمقاطع الصوتية وغير ذلك من المواد التي تدفع الزائر للتفاعل معها وبالتالي زيادة مدة بقائه داخل الموقع.

5- تصميم التمرير

- تصميم Pageless أو Scrolling هو إحدى التقنيات المميزة التي تستعملها المواقع الكبرى على الإنترنت لزيادة مدة بقاء الزائر بها، ونقصد بهذا التصميم الذي يعرض صفحات الموقع بشكل متتالي دون حاجة إلى فتح صفحة جديدة، فعند وصولك إلى نهاية المقال الذي تقوم بقرائته سوف تجد مقال آخر ظهر لك وهكذا مع نهاية كل مقال سيظهر لك مقال آخر بشكل تلقائي، طبعًا هذه من الطرق المميزة التي يمكن الاعتماد عليها وهي تتطلب تعديل في تصميم الموقع.

نصائح مميزة سريعة

  1. ابتعد عن العناوين المضللة التي لا تعبر عن محتوى المقال
  2. لا تستخدم النوافذ المنبثقة فهي تزعج الزائر وتدفعه للمغادرة
  3. المحتوى الشامل ليس بعدد الكلمات فابتعد عن الحشو الزائد بدون فائدة
  4. قم بتحديث محتوى المقال بالاستفسارات التي أشار إليها الزوار عبر فقرات إضافية
  5. راجع صفحات موقعك في جوجل أناليتكس وحسّن الصفحات ذات المعدلات المنخفضة

* يُمكنكم أيضًا مشاهدة:
- تقنيات السيو في 2018
- أهم عوامل الترتيب في جوجل
- لماذا لا يظهر موقعك في جوجل؟
- نصائح لتسريع الفهرسة في جوجل

ما الفرق بين Bounce Rate وDwell Time؟ Mohamed Elghdban 5 of 5
الموقع الناجح هو الذي يقوم بتحليل أداءه بشكل مستمر ومتابعة إحصائياته الإيجابية ومحاولة تطويرها بالإضافة إلى القيام بتتبع الإحصائيات السلبية...
واتساب

الكاتب:

مدوّن مصري، مؤسس موقع نتاوي، عاشق للتكنولوجيا، أعمل كمدوّن ومسوّق إلكتروني، أحب البرمجة والتصميم والتدوين، وأسعى بكل جهدي لتقديم محتوى مميز يثري المجال التقني العربي.

إرسال تعليق



advertising

advertising

advertising

** إذا كان لديكم أي استفسار أو إضافة للمقال يُمكنكم وضعه في تعليق **
** تقديرًا لجهودنا ودعمًا للموقع.. يُرجى مشاركة المقال عبر أزرار المشاركة الاجتماعية بالأسفل **
***** تم بحمد الله *****

advertising