U3F1ZWV6ZTc5MjM5MTExMjlfQWN0aXZhdGlvbjg5NzY2OTgzNTEx
recent
آخر المقالات

10 أسباب ستجعلك تبدأ باستخدام نظام لينكس Linux

مميزات-نظام-لينكس-linux
لا أحد ينكر أن الغالبية العظمى من مستخدمي الحواسيب في العالم يعتمدون على نظام ويندوز في تشغيل حواسيبهم، ولا يفكر الكثيرون أن بإمكانهم تجربة نظام تشغيل آخر، ربما يكون ذلك بسبب عدم وجود خبرة لكيفية استخدام نظام بديل أو حتى عدم الاهتمام بالفكرة، ولأننا نتحدث بالتحديد عن نظام لينكس Linux فأغلب من لم يجربوا هذا النظام من قبل يظنون أنه مجرد شاشة سوداء وسطور من الأكواد التي تحتاج إلى خبير برمجة لكي يفهمها، لذلك وبعد أن تعرفنا على الفرق بين يونكس ولينكس سوف نتعرف في هذا المقال إن شاء الله على أهم الأسباب التي تدفعك لتجربة استخدام لينكس كنظام التشغيل الخاص بك والفرق بين ويندوز ولينكس وما الذي يوفره لك لينكس ولا يوجد في ويندوز؟

1- نظام مجاني مفتوح المصدر

- ربما أهم ميزة من مميزات لينكس هو أنه نظام تشغيل مجاني لا يحتاج منك إلى شراء نسخة مدفوعة كما هو الحال في ويندوز وماكنتوش MAC، وهذا يحل معضلة أخلاقية لدى الكثيرين ممن لا يريدون انتهاك حقوق شركة مايكروسوفت واستعمال نسخة ويندوز غير مرخصة لكنهم في نفس الوقت لا يقدرون على شراء نسخة ويندوز، هنا لينكس يقدم لك الحل.

- ليس فقط أن النظام مجاني، بل توجد مكتبات برامج كاملة مجانية يمكنك استخدام ما تريد منها بسهولة وبشكل مجاني، وستجد بدائل على قدر كبير من الكفاءة لنظرائها في ويندوز. مثلًا ستجد حزمة LibreOffice المجانية المقابلة لحزمة Microsoft Office المدفوعة، كذلك هناك برنامج GIMP لتحرير الصور وهو من البرامج البديلة للفوتوشوب الذي لا يعمل على لينكس.. وهكذا.

2- تعدد توزيعات لينكس

تعدد-توزيعات-لينكس
- بالطبع أنت تعلم أنه يوجد إصدارات محدودة من نظام ويندوز وعلى الأكثر 4 نسخ حالية منها نسختين خرجتا من الدعم وهما نسخة XP ونسخة 7، وتبقى نسخة 8 ونسخة 10 فقط هي الخيارات المتاحة أمامك نظرًا لأنها تحصل على تحديثات الشركة الأمنية والتحسينات الجديدة. لكن هل تعلم كم عدد نسخ أو إصدارات لينكس التي يمكنك الاختيار منها؟

- الإجابة هي أنه توجد أكثر من 500 توزيعة لينكس متوفرة، 300 منها على الأقل نشطة ويتم تحديثها باستمرار، هذه التوزيعات تختلف في أغراض استخدامها، فهناك مثلًا توزيعات مخصصة لمصممي الجرافيك مثل توزيعة Ubuntu Studio وأخرى مخصصة للمبرمجين مثل CentOS / Debian، وتوزيعات يستخدمها الهاكرز مثل Kali Linux  / BlackArch وهكذا، ستجد الكثير من الخيارات التي تلائم احتياجاتك، يمكنك الاطلاع على هذا المقال والذي فصلتُ فيه أفضل 10 توزيعات لينكس واستخدامات كل واحدة.

3- تخلص من المشاكل التي لا تُحل

- بالتأكيد أثناء استخدامك لنظام ويندوز تعرضت لموقف حين تواجهك مشكلة لا تعرف ما سببها وتجرب لها الكثير من الحلول دون فائدة، أو ربما تعرضت لأحد أسوأ المشاكل التي قد تواجه مستخدمي ويندوز وهي مشكلة الشاشة الزرقاء، أو تعرض نظام التشغيل لتوقف مفاجئ أو غير ذلك من المشاكل التي لا آخر لها والتي تسبب إزعاج كبير خصوصًا عند تعرض النظام للفشل وفقدان ملفات محفوظة عليه.

- إذا قررت بدأ تجربة لينكس فيمكنك أن تودع مثل هذه المشاكل نهائيًا، حيث يعتبر نظام لينكس هو أكثر نظم التشغيل استقرارًا وثباتًا، ولهذا يتم الاعتماد عليه بشكل رئيسي في إدارة الخوادم ويستخدم بشكل رئيسي في استضافة المواقع الإلكترونية. فهذا النظام مناسب لك تمامًا إذا كنت تحب الاستقرار وعدم العبث بنظام التشغيل باستمرار.

4- نظام لينكس أكثر أمانًا

نظام-لينكس-اكثر-أمانا
- حسنًا.. إذا لم تكن قد تعرضت لمثل المشاكل السابقِ ذكرها أو أنها لا تعتبر عامل قد يدفعك لتجربة نظام تشغيل جديد، يمكننا الحديث عن نقطة الحماية، في الغالب جهازك قد تعرض للإصابة بأحد فيروسات الحاسوب ولو لمرة واحدة على الأقل، وربما قد يكون أصيب بأحد الفيروسات الخطيرة التي أضرت بالجهاز أو أفقدته ملفاته مثل فيروسات الفيدية على سبيل المثال.

- في لينكس يمكنك القول وداعًا للفيروسات، فنسبة 99% من الفيروسات الموجودة حاليًا لا يمكنها أن تصيب نظام Linux، فهو لا يقبل ملفات بامتداد exe وهو أغلب امتدادات الفيروسات، فأنت ستسخدم النظام دون حاجة إلى وجود أحد برامج مكافحة الفيروسات أو ما شابه، تمامًا كما هو الحال في هاتفك الأندرويد الذي يعمل بدون برامج أنتي فيرس، وذلك لأن نظام أندرويد مبني على نواة لينكس.

5- سرعة فائقة للحواسيب الضعيفة

- إذا كنت تمتلك حاسوبًا ذو إمكانيات ضعيفة أو متوسطة؛ فبالكاد ستتمكن من تشغيل نسخة ويندوز 10 أو 8 وقد تعاني من بطء النظام وصعوبة تشغيل البرامج وذلك بسبب ضعف موارد الحاسوب من الهاردوير، وستجد أيضًا أن نظام التشغيل يتعطل بين الحين والآخر ويقوم بإعادة التشغيل تلقائيًا بدون تدخلٍ منك وما إلى ذلك من المساوئ.

- العكس تمامًا هو حال لينكس، فهو نظام مناسب تمامًا للحواسيب المتوسطة والضعيفة، ولن تشعر بوجود أي بطء في نظام التشغيل أو أنك تحتاج إلى ترقية موارد الحاسوب، فهو يعمل على رام بدايةً من 512 ميجابايت بالإضافة إلى مواصفات المعالج التي تبدأ من Pentium 4 ومساحة تخزين 5 جيجا بايت فقط، إذا امتلك حاسوبك هذه الموارد ستتمكن من تشغيل لينكس بسهولة.

6- اللينكس ضروري لتعلم البرمجة أو الهاكينج

اهمية-اللينكس-لتعلم-البرمجة-والهاكينج
- إذا كنت تفكر في دراسة البرمجة سواءً كهواية أو من أجل العمل فستجد نفسك تتعامل مع بيئة نظام لينكس بشكل تلقائي. عندما تبدأ في تعلم البرمجة فستلاحظ أنك تستخدم أوامر لينكس Linux Commands في التعامل مع الكود البرمجي وفي إدارة السيرفرات وما إلى ذلك، كما أن بيئة هذا النظام أقرب للمبرمج من بيئة ويندوز.

- نفس الأمر إذا كنت تريد تعلم الاختراق أو أي فرع آخر من فروع علوم الكمبيوتر ستجد نفسك في حاجة إلى الاعتماد على نظام لينكس وأنه ضرورة حتمية يجب عليك التعامل معها. لذلك سيكون من الجيد إذا قمت ببدء استخدام النظام حتى تعتاد عليه وتصبح قادرًا على التعامل معه بسهولة والاستفادة من المميزات الرائعة التي يوفرها لك.

7- يمكنك تجربة لينكس بدون تثبيت

- من المميزات الرائعة التي يوفرها لنا هذا النظام هو أنك تستطيع تجربة أغلب التوزيعات Live بدون حاجة إلى تثبيت التوزيعة بشكل كامل على الجهاز، وهنا أن لا أتحدث عن استخدام النسخة على برامج الأنظمة الوهمية مثل Virtual Box وغيرها، بل يمكنك استخدام النظام فقط عبر فلاش درايف صغير والاستفادة من موارد الحاسوب الكاملة.

- طبعًا هذه النقطة مفيدة جدًا بالنسبة لمن ليس لديه أي خبرة في النظام ولم يستخدمه من قبل، حيث يمكنك الاعتماد على هذه الطريقة لتجربة النظام والتأكد من مميزاته والتدرب عليه أيضًا قبل اتخاذ قرار تثبيته كنظام دائم للحاسوب. كل ما ستحتاجه هو فلاش ميموري وبرنامج لحرق توزيعات لينكس مثل برنامج Refus وستتمكن من تشغيل اللينكس مع الاحتفاظ بنظام ويندوز كما هو بدون تغيير.

8- إمكانية تخصيص نظام لينكس بالكامل

امكانية-تخصيص-نظام-لينكس-بالكامل
- من مميزات اللينكس الرائعة أيضًا التي يتفوق بها على ماك وويندوز أنه مفتوح المصدر، بمعنى أنك تحصل على التوزيعة وبعد ذلك يمكنك تخصيصها والتعديل عليها كما تريد بدون أن تخشى من حقوق ملكية أو ما شابه، تستطيع تغيير واجهة التشغيل والتعديل عليها، يمكنك تغيير أي إعدادات في النظام، إعادة كتابة أجزاء من أكواد التوزيعة.. كل شيء متاح!

- أيضًا من الأمور التي تُميز هذا النظام هو مجتمع الدعم الضخم على الإنترنت والذي يوفر المساعدة والإجابة عن أي استفسار قد يدور في ذهنك إذا كنت لا زلت في بداية استخدامك للنظام، كما أن استخدامك لنظام مختلف يعطيك مكانة مميزة بين أصدقائك وزملائك في العمل كونك تستخدم نظام أكثر احترافية وأقل انتشارًا.

9- واجهة لينكس بسيطة وأنيقة

واجهة-لينكس-بسيطة-وانيقة
- كما ذكرتُ مسبقًا فإن من أبرز الأسباب التي تجعل المستخدم العادي لا يهتم بفكرة تجربة هذا النظام هو الصورة النمطية التي كونها في ذهنه لأسباب مختلفة حول النظام وأنه عبارة عن مجموعة من الشاشات السوداء المقسمة والتي تظهر فيها أكواد برمجية تتحرك وتُنفذ بسرعة وما إلى ذلك من الأفكار الخاطئة تمامًا عن هذا النظام.

- لينكس مثله مثل ويندوز يمتلك واجهة مستخدم احترافية يمكن التعامل معها بسهولة، ويتفوق عليه في أداة التريمنال التي يمكن تعلمها بسهولة بحيث يصبح المستخدم أكثر احترافية في تنفيذ الأوامر عبر لوحة المفاتيح بدلًا من الماوس، فهي شيء اختياري وربما تحتاج إليه أحيانًا، لكنك تستطيع استخدام واجهة المستخدم العادية وتشغيل البرامج من الأيقونات بسهولة في لينكس كما في ويندوز.

10- العالم يتجه نحو لينكس

العالم-يتجه-نحو-لينكس
- بنفس الجملة التي بدأتُ بها هذا المقال أختم بها الفقرة الأخيرة إن شاء الله، ويندوز هو النظام الأكثر شيوعًا بين مستخدمي الحواسيب ولكن.. نظام اللينكس مسيطر تمامًا على سوق الهواتف الذكية، ناهيك عن أنه النظام الأكثر استخدامًا في أجهزة الراوتر وإدارة الخوادم، أضف إلى ذلك الاعتماد عليه في صناعات كثيرة متطورة مثل السيارات الذكية وأجهزة إنترنت الأشياء وما إلى ذلك.

- حتى نظام ويندوز نفسه قام بإضاف نواة اللينكس بداخل نظامه هذا العام، فكل الدلائل تشير إلى أن هذا النظام سينتشر كبير خاصةً وأن العالم بدأ يبتعد شيئًا فشيئًا عن البرمجيات مغلقة المصدر إلى البرمجيات مفتوحة المصدر والتي يمكنهم استخدامها بدون قيود شخصية أو تجارية مع القدرة على التعديل عليها لتناسيب احتياجتهم كما يريدون.

* يُمكنكم أيضًا مشاهدة:
- أقوى شهادات في مجال IT
- أقوى شهادات تسويق رقمي مجانية

الاسمبريد إلكترونيرسالة